منتدى تراتيل الحروف الذهبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضواً معنا

أو التسجيل في الإنضمام إلى أسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكراً جزيلاً

مؤسس المنتدى
سيد يوسف مرسي
منتدى تراتيل الحروف الذهبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضواً معنا

أو التسجيل في الإنضمام إلى أسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكراً جزيلاً

مؤسس المنتدى
سيد يوسف مرسي
منتدى تراتيل الحروف الذهبية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى تراتيل الحروف الذهبية

منتدى شعرى عامى وفنون الأدب والدين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 عروس البحر وآياتها الحمراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
Admin


عضو اتحاد الكتاب والشعراء والمثقفين العرب
مصر
ذكر
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 22/11/2013
عدد المساهمات : 586
مدينتك : سوهاج / مصر
العمل : في مجال الهندسه
المزاج : الشعر والأدب والتاريخ والدين واللغه العربيه
عروس البحر وآياتها الحمراء Jb129110
عروس البحر وآياتها الحمراء Cd8fa1o18oz8
عروس البحر وآياتها الحمراء Ebda3


عروس البحر وآياتها الحمراء Empty
مُساهمةموضوع: عروس البحر وآياتها الحمراء   عروس البحر وآياتها الحمراء Emptyالخميس يونيو 16, 2022 11:33 am

@@@@@

كل شيء يهون 
               إلا وجع القلوب ،ورمد العيون 
هل تذكرين أول لقاء كان بيننا ؟...أعتقد أن مثل هذا اللقاء لا ينسى ..كان اللقاء حكميما دافئا ، حد الاشتعال ،فما زال مسجل الذاكرة يحتفظ بتفاصيله ، بين ملفاته .. كنت حينها أطرق كل أبواب الهوى ، فلا أحدا يستجيب ولا شيء يرد ، فلم أسمع غير صدى طرقاتي التي يردها الخواء لي .. كنت قد استعرت في هذا اليوم كتاب ألف ليلة وليلة ، أقتل به الفراغ وتشبه مهم رغبتي ، وحين خرجت إلى مقهاى  كنت تجلسين على مقربة مني ،، اعذريني في استرسالي 
.. كان بيني وبين الحاء والباء بحور يصعب على ركوبها ، لكن الفضول دفعني أن أقف فوق راس البحر ، أغرتني أمواجه بأسنانها البيضاء وهي تضحك ،وعروس البحر تقفز من بين الموج لتضع وردة جورية حمراء بين ضفتى كتابي ...فغرقت عيوني وقلبي . فرضعت حليب النملة رضاها يشبه رضاع الجرو لأمه الكلبة . ورحت أدور ، جيدا وجدانا، رأسا  ، قلبا بين متون الموج ، حينها لم أعرف أن للبحر وحوش ، لكن الحاء أخذت لب فؤادي ،وقد كان اللقاء ،ومازالت أصداء أول ليلة مع عروس البحر لا تفارق عيني ، كانت الحجرة التي جمعنا حمراء  ، ستائرها حمراء، المصباح المعلق ضوءه أحمر ،  كدت حينها أحترق من الوهج الصادر من الأشياء التي تلتف حولي ،فأنا أكره الدماء ، تمنيت في تلك الليلة أي بصيص لترى عيني عيونك الزرقاء ، حتى قميصك كان أحمرا ملتهبا ،  حاولت أن أخمد هذا اللهيب الذي يطوف ويلتف حولي .. منذ بضعة أيام تملكني هذا الحريق واشتقت له واشتقت لناره ، وكانني أناديه  ، 
لكن عاودني وجع العيون فخفت اللهيب ، عرفت أنني احتاج لبعض أدوات الإطفاء ،واخماد الحرائق ، عرفت أن الفارس لا بد أن يظل فارس ..أعرف أنه لا خلاف بيننا ،،،سوى شكل الابتسامة ، لا خلاف إني أبغض أي لون يثير عيوني ، أود أن أراك غيثا ، 
والإنسان طاقة . فلا طاقة لي بما يثير عيوني،  ويوجه قلبي ، فما زاد عن طاقتي يجهدني 
         بقلم :سيد يوسف مرسي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://19570.forumegypt.net
 
عروس البحر وآياتها الحمراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» في البحر أشياء
» لا تحيلني إلى البحر
» من وحي البحر // شعر : محمد مهداوي
» قلبي البحر // شعر : شاكر إلياس المولى
» مرثية في حضرة البحر // شعر : محمد الأنصاري / بغداد

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تراتيل الحروف الذهبية  :: الثقافات والمواضيع العامة :: القصة ، القصة القصيرة ، الروايات-
انتقل الى: