منتدى تراتيل الحروف الذهبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضواً معنا

أو التسجيل في الإنضمام إلى أسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكراً جزيلاً

مؤسس المنتدى
سيد يوسف مرسي

منتدى تراتيل الحروف الذهبية

منتدى شعرى عامى وفنون الأدب والدين
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الفرعون السامري / الفصل السادس // بقلم : أحمد الهاشم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar


مصر
ذكر
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 22/11/2013
عدد المساهمات : 488
العمل : في مجال الهندسه
المزاج : الشعر والأدب والتاريخ والدين واللغه العربيه





مُساهمةموضوع: الفرعون السامري / الفصل السادس // بقلم : أحمد الهاشم    الإثنين فبراير 27, 2017 9:01 pm

الفرعون السّومّري
الفصل السادس
لا تعرف سيبار سر عدم مجيء نارم للمعبد هي عادة تتنظره مثل كل مرة , وحين يتأخر تتثاقل بمشيها لحين وصوله . هذه المرة تغير الحال أول يوم أنتظرته حتى وصلت للمعبد متأخرة , وفي اليوم الثاني ملّت الانتظار , وحين لم يحضر رجعت للبيت , فهي بغيابه تشعر بالوحشة .
وفي منتصف الطريق خطر على بالها , ربما يكون قد سبقها بالوصول للمعبد . لكنها قالت : من غير الممكن يذهب لوحده , ومع هذا غيّرت رأيها وذهبت للمعبد مسرعة , وحين لم تجده شعرت بالحزن . طوال الدرس فكرها مشغول به وبعد كل تفكير تقول : - حتما هناك موضوع سيء . كان علي أن أذهب له للتأكد من وضعه لم يتعود الغياب منذ سنتين .
في اليوم الثالث توقفت عند نقطة لقائهما اليومي كل شيء في المكان يذّكرها به قالت مع نفسها أكيد أن لديه ما شغله ثم زمت شفتيها غير مكترثة وبداخلها شعور بالزعل منه .
كان الأولى به أن يخبرني علِّ أساعده . وأردفت بصوت عال : عليك أن تتصرف بعقل فالعاطفة ربما تقودك للخطأ . 
ضحكت مع نفسها : - هذا القول ليس لي أنه من أقوال الكاهن (ميزو) الحكيم .
رجعت للبيت مكسورة كئيبة فقد تعودته معها حتى حين تفترق منه يظل يتابعها حتى تصل للبيت , وعند الباب تلتفت محيية له بكفها الصغير ويحييها ثم يواصل سيره .
لو كانت تعرف مكانه لذهبت له , إذا مطلوب منها أن تستعين بأمها ورغم إصرارها على البوح بقلقها وخوفها عليه وجدت صعوبة في مكاشفة الأم , لكن مجيء الأب أنقذها أول ما رآها قال : - اليوم رأيت نارم وأمه , مسكينة هذه المرأة مشغولة بغياب زوجها خفت أن اعطيها مالا وتأبى قبوله , فقلت لها إني مدين لزوجك بمبلغ من المال , وهذا هو .
ردت سيبار هو منذ ثلاثة أيام لم يأتِ للمعبد ,ربما لديهم مشكلة أبتاه تمنيت أن أذهب لهم . 
وسرعان ما قال الأب : - إذا كنت تودين ذلك سنذهب سوية , نعم كانت الأم قلقة وهو غير طبيعي .
لم يكن هدف سباد تحقيق رغبة أبنته بل من أجل أن يرى المرأة ثانية فقد خطفه جمالها لهذا وجد في طلب ابنته فرصة للزيارة علّها تكون بداية علاقة , فهو منذ رآها شغلت تفكره ومن يومها يفكر بطريقة للوصول إليها , إذن هذه فرصته المنشودة .
وسرعان ما خرج وابنته كل في قلبه هدف بعامل مشترك وأن اختلفت النوايا , حتى إذا وصلا للبيت لم يجدا أحدا فيه , الباب مقفل . ولما سألوا الجيران قالوا لهم : - لقد جاء نيمو منذ يومين وذهبا للمعبد للتبرك بالعودة 
بقدر ما شعرت سيبار بالفرح لعودة أبي نارم اكفهر وجه الأب فقد خابت ظنونه , وفكر مع نفسه كيف يفسر للرجل موضوع المبلغ , وبعد تفكير مشوش قال سأقول له : - قلت ذلك خوفا من أن ترفض قبول المبلغ وكنت أقدر عوزها وحاجتها بغيابك من ابنتي . وفي أثناء ذلك ظهر نيمو وزوجته وأبنهم . 
تصافحا الرجلان واحتضنت الأم الإبنة بعد أن قال لها نيمار هذه سيبار وقال سبار : - معذرة لم نكن نعلم بعودتك كان المفروض أن نأتي بهدية تبركا بسلامتك .
ولم يمكث الرجل طويلا بل استأذن بهدف العودة لاحقا لأخذ ابنته 
لكنه سرعان ما عاد محملا بالكثير من الهدايا .
بعد خروجه قصت الزوجة تصرفه معها وموضوع المبلغ , وإذ شعر بالغيرة على زوجته اعتصره الألم أن تنظر عين رجل امرأة آخر والإله إنكي يقول في لائحة الحقوق : - من الشرف المحافظة على الجار والصديق والغائب والمسافر . - لا تضع عينك بعين امرأة غيرك . زوجة جارك أمانة عندك - إياك أن تستغل حاجة معّوز . 
وعندما شعر أن زوجته ممتعضة من تصرف نيمو ونظراته المريبة وإن قلبها أوحي لها بسوء نيته ما أراد أن يزيد في قناعتها على الرغم من شعوره بالأسى وامتعاضه منه . قال لها حين سألته عن المبلغ : - نعم كانت لي بذمته وقد أنساني الألم أن أقول لك ذلك . 
سر نارم كثيرا بمجيء صديقة دربه وأعتذر منها عن غيابه المفاجئ لكنه لم يستطع أن يقول لها : - لن تريني بعد .
وحين حان موعد ذهابها مع أبيها . قال لها : - ربما أغيب بعض الأيام لكننا سنلتقي قريبا حتما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://19570.forumegypt.net
 
الفرعون السامري / الفصل السادس // بقلم : أحمد الهاشم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تراتيل الحروف الذهبية  :: الثقافات والمواضيع العامة :: القصة ، القصة القصيرة ، الروايات-
انتقل الى: