منتدى تراتيل الحروف الذهبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضواً معنا

أو التسجيل في الإنضمام إلى أسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكراً جزيلاً

مؤسس المنتدى
سيد يوسف مرسي

منتدى تراتيل الحروف الذهبية

منتدى شعرى عامى وفنون الأدب والدين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ربما .! // بقلم : سيد يوسف مرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهراء
مشرفة
مشرفة
avatar


مصر
انثى
تاريخ الميلاد : 11/02/1999
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 20/12/2013
عدد المساهمات : 316
العمل : طالبه
المزاج : الشعر والادب والقصه



مُساهمةموضوع: ربما .! // بقلم : سيد يوسف مرسي    الأربعاء يناير 18, 2017 8:02 pm

ربما ..!
ربما السماء تصفى 
و الغيم ينجلي
و تخلو القلوب من الضغائن
لا يبقى كدراً في ماء البحر
ربما يلتحف الجسد باللحاء ولا ينبري
 تحفظ الشمس شعاعها
وتسقطه يوما فوق قباب مدينتي
أو غيمة تدر ماؤها فوق رأسي
أو في مدار بيتي وخيمتي
في سلتي الكثير
والنافذة مفتوحة باليقين
لا يعقل أن يطأطئ النيل رأسه
ويستوي التقاعس بالانتشاء
ولا يستوي النوم باليقظة
أخر ما سمعنا ، صوت النادل :
سنغلق باب المقهى
سئمنا كل الزبائن
سئمنا فراغ المقاعد
ودوي الريح تهز الثبات
اللحظات تنادي ،
فوق المصطبة تحيا النكات
نختلس قافية من الحداء
 أنثر الحبَ في حقول جدي
أعلم أن الوقت مغرور
وأن الذي مات مقبور
غرقا، خسفاً ، حرقا ،أو مذبوحاً
كل الأدوات فُعِلتً
مهما اختلفنا في الوسيلة
أو تقاعسنا لدرء الجريمة
أو صنعنا أكفاناً من عشب النجيل
الضحية منذورة .!
اقرأ كل التفاسير
وانظر تقاسيم الصورة
كل الجمالات غشية
في بهيم النفق مزرية
في الأطلال لا توجد زوايا
أو حجرة على بابها إشارة
إلا حجرتي السماوية
حين أرفع راسي وأرى كل الرسوم
والفوانيس على الرأس مضاءة
مهما كانت المسافات في الزرقة السوداء
أعرف أن المصابيح لا تضاء في النور
ولا تأتي الحكم من مجنون
ربما سقف الغرفة  يوحي بالهذيان
ربما الماضي ترك لنا آثام
ربما الفصول في حجرتي ،
باهظة الأثمان
ربما سقف حجرتي يأخذني
بعيداً عن الشكاة
منطقي يغمره الصمت
عبر السحاب أو عبر الغيم
أو هناك حين تشتد العتمة والليل
يطالعني بهاء العصور
أرسم التجوال على وجه الحائط
خريطة اللهو بارتعاش المفاصل
هناك تشعل غايتي رشدي
وتتراكم الأسباب في حجري
الغواية تذهب العقل
خلف الأبواب يجيدون الاعتناق
ورواد الليل يغريهم السراب
يكتظ الوجود بالدموع
والفلك تجري فارغة ، بلا محمول
يتلف الظمأ الجذور
ربما في قلب الوخم تأتي فرجة
ربما يطلق البشر المجون
إلية النشاط حتماً يلزمها العدول
نفترق على حافة الهاوية
سيكشف ومض الضوء الفتور
نحتاج لقميص يوسف
نحتاج ليقين يعقوب
نود البراءة من  الكظم  
نود نافذة تطل على الأمل
كفانا سخرية وركوب العجل
في دفاتري أجوبة غنية
وبين يدي كأس شهد
ولكني على انتظار للفطور
حين يصدح المؤذن بالآذان
ونشرب العسل
ربما  ، ربما ، ربما

   بقلمي @سيد يوسف مرسي 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ربما .! // بقلم : سيد يوسف مرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تراتيل الحروف الذهبية  :: الشعر الفصيح بأنواعه والغنائى :: منتدى النثر-
انتقل الى: