منتدى تراتيل الحروف الذهبية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بالدخول إذا كنت عضواً معنا

أو التسجيل في الإنضمام إلى أسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكراً جزيلاً

مؤسس المنتدى
سيد يوسف مرسي

منتدى شعرى عامى وفنون الأدب والدين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 [ اتركيني ] شعر : سيد يوسف مرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهراء
مشرفة
مشرفة
avatar


مصر
انثى
تاريخ الميلاد : 11/02/1999
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 20/12/2013
عدد المساهمات : 239
العمل : طالبه
المزاج : الشعر والادب والقصه



مُساهمةموضوع: [ اتركيني ] شعر : سيد يوسف مرسي    الأربعاء يناير 18, 2017 7:59 pm

                            @@@@@@@@
[ اتركيني ]
اتركيني وانهي المقال
نظرت إلى وجهي وقالت :
هل نويت أن تشق الطريق إلى الفراق ؟
             لا .!
لكني حريص كل الحرص
أن يبقى الوئام ،
كنت في نصب عينيي منال
قالت : كم أثرت أن تمضي غياباً ؟
وترتدي ثوب المحال ،
ارتج الكأس في يدي
وفاض كيلي يا منال ،
حشدت مقلتيها ترصد ملامحي
وشقت نهراً في العنان ،
اليوم : حال وبالأمس حال ،
ما ركبت اليم أغرق
وما طلبت سكن الجبال ،
ولا لبست من غزل غيري
وهذا  ثوبي للعيان ،
قتلت كل الظنون
وبنيت بيتاً من سؤال
وصاحبت الطير فجراً
وأنست النجم ليلا ً
وما تركت ركناً في المجال ؟
غايتي : دفء الفؤاد
بالحنين وفي الحلال ،
منذ رحلت عن دروبي
منذ تركت مجال طوفي
حين علمت يوما ً بالنكال
          رحلت .!
ربما كان هذا مرادي ،
ربما كان هذا هوائي ،
ربما أضحى منايا في المنام ،
ربما صاح نصيبي
وجاء يركض في وضح النهار ،
ربما جاء يرتجي مني الوئام ،
        اعذريني
       أو صدقيني   
ما كنت ألهو
حين شاطرتك رغيف خبزي
حين مالحتك ضئيل زادي 
حين أغرقتك في المُدام
كان ضئيل الزاد يكفي
قلب محزون من وقع الصدام ،
ربما أمسكني الملام .!
ربما اعتصمت بالصمت
ولثمت وجهي   باللثام
      صدقيني .!
كنت أركض في الطريق
وأخشى الليل أن أنام ،
كان في فؤادي  كل ود
وما كان في ذاتي أي امتهان ،
ما كنت أعرف درباً للعناد
      أتدركين .؟
لمَّ واريت وجهي ؟
وأفصحت اليوم عن  قصدي
وألبست  قلبي خطا ريف الرمال ،
       تلك لحظة الصحو
     وهمس قلبي للوجدان
ضوء ثري جاء يجري 
يمحو كل تباريح السؤال
أنا : لست لك
هذا سري من بوق بوحي
احفظيه في ركن  بعد الخيال ،  
لست نباشاً للقبور
وما وددت أن  أفشي أمراً
يا من جئت تسألين ؟
ويا صاحبة الحب والهوى ؟
ما ذنب الأرض أن يحجب الغيم في السماء ؟
نكاية أم عرمرما ؟
أم ذاك دأب الهوى ؟
       صدقيني :
رفعت وجهي لرب السماء
وأفرغت قلبي من الشهاء
وأردفت لهفي خلف سور
وجعلت بيني وبين الماضي
سداً من صخور
وسقيت وجداني ماءاً طهوراً
وسجدت بالليل سجدة
     لا عليك .
     اتركيني
وكفى من بذل السؤال
      اتركيني  
[قلمي @ الشاعر سيد يوسف مرسي ]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[ اتركيني ] شعر : سيد يوسف مرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تراتيل الحروف الذهبية  :: الشعر الفصيح بأنواعه والغنائى :: الديوان-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: